03‏/01‏/2010

تحلم

وقفت وانتظرت طويلا لحين اتى الأتوبيس المراد وعندما توقف امامها ورأت اللافتة وعرفت أنه يذهب إلى منطقتها ركبت ،وقفت جانبا لتدفع الأجرة للسائق وانتظرت قليلا السائق لكى يعطيها التذكرة واثناء الانتظار رمقت الاتوبيس باحثة عن مجلس لها ووجدت كرسى مزدوج ووجدت بجانب الشباك فارغ فتسارعت خطواتها ذاهبة إليه قبل ان يجلس فيه أحد وعندما جلست فتحت حقيبتها وأخذت منها الموبايل وثبتت الهاند فرى فى اذنها جيدا وأدارات الأغانى التى تحب أن تسمعها سارحه مع صوت شيرين تارة ومع عمرو دياب تارة ومع وائل جسار تارة واخيرا _ولطول المسافهة_مع الساحرة أم كلثوم وهى تشجى بقولها،،،، و فى أثناء إنشغالها بالسمع توقف الأتوبيس فجأءة ففاقت من عالمها السحرى ناظرة إلى من توقف الأتوبيس له فجاءة فإذا هى ترى زوجين فى بداية حياتهما وهو يحتضنها بقوة ويركب بها الأتوبيس ويفك احتضانه مضطرا لكى يدفع الاجرة ولكنه مع ذلك يمسك يدها بقوة وعندما دفع الأجرة القى بنظرة إلى الاوتوبيس جيدا ولكنه لم يجد كرسيا فارغا فأخذها إلى الناحية الأخرى المقابلة للسائق والتى عادة ما تستوعب فردا واحدا فادخلها وامسك بيدها جيدا وأخذ ينظر إليها طويلا وهى خجولة ونادرا ما تستطيع أن تصمد أمام نظرته ثوانى معدودات ولاحظ هو خجلها فأدنى برأسه يخبرها شئ فى اذنها احمرت وجنتها خجلا منه لاحظ هو خجلها فذهب برأسه بعيدا لكى يبعد عنها هذا الخجل وأخذ ينظر مجددا إلى الكراسى فى الأوتوبيس لعله يجد كرسيا واحدا لكى يجلسها عليه فهو خائفا عليها وعلى وجعها ولا يريدها أن تتألم فلم يجد إلا كرسيا واحدا فقط فذهب بها واجلسها برفق وأخذ ينظر اليها طويلا ويحتضنها بقوة ويتسآل لماذا ازدحم الاتوبيس فجأة هكذا ؟؟؟ فقد كان فارغا من قليل... ولاحظ هو مرور بعض الأفراد نزولا وركوبا إلى الأتوبيس فإقترب منها بشدة واحطاها جيدا فلم يظهر منها شيئا فهو حتى خائف من أن يلمسها أحد _وإن كان ذلك بدون قصد_ وعندما وصلوا إلى المحطة المراد الوصول إليها وتوقف الاتوبيس امسك يدها بيدا والأخرى أحاطها حول جسمها وأخذ ينظر اليها طويلا ثم فاق من ما هو فيه على التزاحم واخذها سريعا ثم نزلوا من الاتوبيس واخذت تتابعهما حتى اختفا عن الانظار وكم تمنت لو تنزل هى الأخرى وتلاحقهما وتعرف ماذا سيحدث بعد ذلك فمثل ما حدث لا تراه كثيرا إلا فى الأفلام ولم تفق إلا على صوت ووكزة بنت بجانبها على كتفها: لو سمحت يا طنط ... الكرسى ده فاضى ؟؟؟؟
عندها أفاقت فقط وكم تمنت ألا يحدث ذلك وقالت لها : اتفضلى يا حبيبتى وازاحت حقيبتها واجلست البنت وادركت انه قد فات من زمن الأغنية ما يقرب من الساعة واندهشت لعدم احساسها بالزمن وبالطريق والذى غالبا ما كانت لا تستطلطفه إلا نادرا
أفاقت وأحست كما لو انها أفاقت من حلم جميل وتتمنى لو يحدث معها ويأتيها من تحبه ويحبها لهذه الدرجة
اشغلت الأغنية من أولها وجلست تحاول أن تراجع ما شاهدته مرة أخرى وفى بداية الإندماج مع الأغنية افاقت مرة اخرى على صوت الكمسرى يقول لها : يا آنسه : المحطه اللى كنتى بتسألى عليها ....
خلعت الهاند فرى واغلقت الموبايل ووضعتهما فى حقيبتها ونزلت وهى شبه غاضبة وعرفت ... ربما ليس مقدرا لها فى هذه الليلة أن تستمع ولو حتى ... بحلم ... مجرد حلم.

هناك 19 تعليقًا:

واحده من الناس يقول...

المشكله ياهبه ان كلامك ده جالى ف وقت زى الزفت
حالتى النفسيه طييييييييييييين
ههههههههههههههههه
بصى يابنتى
احلمى براحتك
بس متحلميش ان الاحلام دى تتحقق
ههههههههههههه
بكأبك اهو
عرفتى ليه مبقتش اكلمك الايام دى
عشان محدش ناقص هم
المهم
كلامك حلو جدا اوى خالص
مسنى من جوه
وانا اصلا ماسسنى عفريت من جوه
ههههههههههه
كلامك حلو يا هوبا
والله يابت انتى وحشتينى موت
اخبارك ايه
متقوليش ان اخبارك دى هى اللى كانت بين السطور
بجد وحشانى

أميرة علي كوكب مهجور يقول...

ازيك يا هبه
يارب تكوي بخير ياحلوة
حلوة القصه دي
بس البطله متبصش ع حد لان كل قصه حب ليها شكلها المنفرد
بلاش تتعب نفسها في التفكير في الحب علشان هو هيجي لوحده

Heba Gamal Emara يقول...

نورا
ازيك يا بنتى عامله ايه ؟؟؟
مبشوفكيش ليه
وليه يا بنتى الحاله النفسيه الطين اللى عندك دى
روقى كده وفكيها ...!!!:):):)
وانتى كمان واحشانى جدا والله

لا والحمد لله اخبارى زى الفل ومش هى اللى بين السطور ..

انتى كمان واحشانى جدا جدا والله :):):)

Heba Gamal Emara يقول...

عبيييييييييييييييييير :):):)

ازيك
عامله ايه ؟؟؟انتى كمان واحشانى جدا جدا والله

مبسووووطة جدا ان القصه عجبتك ومبسوووطة اكتر انك بقيتنى من متابعى مدونتى الدائمين

"بس البطله متبصش ع حد لان كل قصه حب ليها شكلها المنفرد
بلاش تتعب نفسها في التفكير في الحب علشان هو هيجي لوحده"

قولى بقى الكلام ده للبطله انا مليش دعوة :):):):)

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

أختنا العزيزة

جد برافو

أحسنتى تماما .. للأمام دائما
سلمت يداك

و كل عام و أنتى بخير

blue-wave يقول...

الللللللللللللللللللللللللللللله

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

احب جدا القصص القصيرة ذات الإتجاه الصادم

متميزة

سلمت يداك

أميرة علي كوكب مهجور يقول...

هبه مين عبير؟
انا اسمي اميرة علي فكره :)
والله انتي زي العسل :)

Heba Gamal Emara يقول...

أميرة: انا آسفه جدا جدا والله
انا بس اختلط عليا الامر بينك وبين واحده تانيه
انا اسفه كمان مرة

وبعدين يا ستى ولا تزعلى اعتبرى الكومنت اللى فات برضه بتاعك بس شيلى كلمه عبير وحطى


اميييييييييييييييييييييييييرة

وكملى انتى بقى قرايه الكومنت على مزاجك

Heba Gamal Emara يقول...

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد :

اهلا اهلا اهلا وسهلا بحضرتك منور المدونة والله وتعليقين كمان ،،،،،
ميرسى جدا جدا لذوق حضرتك وان شاء الله دائما اشوفك عندى هنا فى البلوج ويا رب دايما كتاباتى تعجب حضرتك وكل زوار البلوج :))

Heba Gamal Emara يقول...

blue wave:


اهلا وسهلا بيك
ربنا يخليك والله ميرسى جدا جدا لذوقك ...


يا رب دايما كتاباتى تعجبك ....:):)

علياء يقول...

هبة..
ازيك :)
قصص زي اللي البطلة شافتها دي بقت مجرد حلم فعلاً يا هبة..

ربنا يوفقك كده في كتاباتك يارب..
ومنتظرين المزيد يا جميل :)

Heba Gamal Emara يقول...

اهلا علياء
ازيك
واحشانى جدا جدا والله


يا ريت احلامنا تتحقق يا علياء بس تصدقى عندك حق :):)


منورانى يا جميل وميرسى لذوقك :):)

a7med-Mado يقول...

أول زيارة للمدونة
بجد تحفة أوى
تسلم إيدك
سعيد جدا بزيارتى للمدونة

Heba Gamal Emara يقول...

a7med-Mado :
اهلا وسهلا بحضرتك
والله انا اول ما قريت الاسم عرفت ان حضرتك اول مرة تشرفنى هنا فى البلوج وده لاننى عارفه كويس اوى مين هما زوار البلوج بتاعتى ..:)

منور المدونة وميرسى جدا جدا لذوق حضرتك ....

انا اسعد يا فندم بزياره حضرتك لللبلوج وان شاء الله متكونش الاخيرة ...

اقصوصه يقول...

صدقيني

اذا تمكنت من متابعة مشاهدتهم

ومراقبه ما ستفعله الايام بهم

ستعرف ان ما راته عيناها

لم يكن سوى اضغاث احلام :)

Heba Gamal Emara يقول...

اقصوصه
ليه كده بس ...

صدقينى انتى فى ناس كتير بالشكل ده
مش معنى انك مصادفتيش اللى ممكن يعيشك فى الحلم ده يبقى انه مش موجود

لا موجود ...،،،

ومش اضغاث احلام ولا حاجه ..،

وصدقينى كمان انا مبسوطة جدا بوجودك الدائم هنا فى مدونتى ...:):)

*..فــــاطــــــمـ. يقول...

لا اعرف لماذا أنا لست من الذين يؤيدون الحب المجهور ..
احب ان تكون مشاعري درة مكنونة ..كل هذه النظرات وهذا الاحتظان في اتوبيس؟!!

أما هي .. وماتتمنى
فليس ذلك بمعجز .. قد تجد من يحبها اكثر ويحتويها اكثر ويقدرها اكثر ..

تحياتي

Heba Gamal Emara يقول...

فاطمه
اهلا بيكى مرة تانيه

والله انا مبسوووطة جدا جدا بوجودك معايا هنا


طبعا ده مجرد اختلاف فى وجهات النظر بينك وبين البطله

مش هيخلف للود قضيه

بس المشاعر بيكون طمعها احلى لما تظهريها للى بتحبيه بجد

وبعدين يا ستى البطله فى القصه كانت مع زوجها مش مع حد غريب

:):):)