01‏/09‏/2009

اعترافات قارئة فنجان

استيقظت من نومي ولكنى لم اجده بجانبي ؟؟
بحثت عنه فى كل مكان ولكنى لم اجده ايضا !!
وكل ما وجدته هو جواب ....فقط جواب ...
فتحت الجواب بلهفة ولكنى لم اجد سوى مبلغ من المال لا يتعدى الخمسمائة جنيه ..ولكنى لم انتبه الى المبلغ ولكن انتبهت الى الورقة التي كانت فى الجواب وفتحتها لاجده كاتبا الى : صباح الخير ,اتمنى لك حياة سعيده ومرفق مع الجواب مبلغ لكي يعينك على الحياة الصعبة وبالتوفيق .
حينما انتهيت من قراءة الجواب تهافتت على رأسي كم هائل من الاسئلة ,اين هو ؟والى اين ذهب ؟وما المغزى من هذه الكلمات ؟وهل سيتركني الى الابد ؟وكيف يتكلم هكذا بدون ذكر كلمة زوجتي ؟وما مصير ابنه اللي فى بطني ؟ و...و....و.....
اسئلة كثيرة ولكنى لم اجد لها اجابة
جلست ابكى بحرقة وانا اتذكر ايامى معه واتذكر حياتي ومستقبلي الذى تخليت عنه من اجله .
كنت طالبه بالثانوي التجاري فى الاسكندرية توفى ابى رحمة الله عليه منذ زمن ولما اشعر بوجودة وحتى لم اتذكر انى نطقت كلمة ابى على لساني ذات يوم ،عندها تولى اخى الذى يعمل طبيبا مشقة توفير حياة كريمة للاسرة الصغيرة التى تتكون منى انا واخى وامي اطال الله فى عمرها
وفى ذات يوم وكنت فى طريقي للعودة من بيت قريبتي التي تسكن بالقرب من الكورنيش ومعى صديقة عمري ، و شاهدته!!!!!
لفت نظري بابتسامته الجميلة ورونق ملابسة و..و..و..
ظللت انظر اليه لفترة طويلة ولكنى فوجئت بصديقتي تنغزني قائلة :مش يلا نمشى بقى ؟
وكان اليوم هو يوم خميس ورجعت الى منزلي وانا شبه غائبة عن الوعي افكر فيه وكيف سأقابله
قررت انى سوف اذهب الى نفس المكان غدا وفى نفس الموعد لعل وعسى انى اقابله
وبالفعل ذهبت فى نفس المكان ووجدته ولكنة فاجئني وقال لي انا كنت متاكد انك هتيجى تاني ،صدقيني انا غرضي شريف
قلتله نعم !!!! قاللى انا حبيتك من اول ما شوفتك ،انا طالب بكليه عسكرية وانتي عارفه القواعد فى الكليات العسكرية ممنوع فيها الجواز خلال سنين الدراسة بس انا ...انا مستعد اتجوزك دلوقتى حالا !
قلتله:ازاى يعنى ،قاللى انتي مش مصدقانى ولا ايه انا ممكن اتجوزك دلوقتى بس عرفي .
وجدتني ارد عليه باندهاش:ايه !!!! عرفي ..ازاى عرفي !!!
قاللى يعنى هيكون بيننا ورقة بس مش على ايد ماذون وصدقينى اول ما سنين الدراسة تخلص هتجوزك رسمي
وعندما وجدني بهذا التردد قال لي :صدقيني انا هسعدك ومش هخليكى تطلبي حاجه
قلتله طب وهنعمل ايه ؟ قاللى انا باجى هنا اسكندريه كل اسبوع خميس وجمعه هستناكى فى نفس المكان والزمان الجمعه اللي جاى تكوني فكرتي وقولتيلى هتعملى ايه؟؟؟؟؟؟
و....و.....و تركني وذهب !!!!!
وإلى الجزء القادم

هناك 18 تعليقًا:

غير معرف يقول...

هييييييه.. :) أنا أول واحدة أعلق..
لذيذة فكرة الموضوع يا هبة..وبصراحة العنوان جذبني أول ما قريته.. بس يا ريت تكملي القصة علشان نشوف الأخت دي وقعتها انتهت على ايه :) :)

جود باي بقى دلوقتي :) وفي انتظار الجزء القادم..

عليــاء

Heba Gamal Emara يقول...

شكرا يا علياء
وانا مبسوطة ان الموضوع عجبك
وان شاء الله تكملة الجزء بعد ما اعرف اراء باقى زوار المدونة

جمال عمارة يقول...

الأستاذة هبة..
مبروك المدونة.. ومبروك الموضوع الجميل..

وعقبال يا رب ما تكتبي رواية كاملة..

وتبقى زي نجلاء محفوظ اللي هريتينا من رواياتها.. :)

Heba Gamal Emara يقول...

اهلا اهلا يا بابى منور المدونة
ربنا يخليك
انا مش متخيلة ان الموضوع بجد عجبك
وعقبال المواضيع الجاية ما تعجبك كمان
وياريت ابقى زى نجلاء محفوظ ده انا بعشقها :):):):):):)

ضياء فارس يقول...

يا سلام ,,,القصه جميله ومشوقه بالفعل وياريت ما تتأخري علينا اخت هبه بالجزء القادم :)
جزيل الشكر الك اخت هبه و ان شاء الله تستمري نشيطه مو مثل بعض الناس احم احم :)

Bahr يقول...

السلام عليكم

جميله فكرة والى الجزء القادم

شدتنى بجد منتظرين منك باقى القصه هى تشد بصراحه
وكمان العنوان والصوره فيها فكره
الى الامام دوما

Heba Gamal Emara يقول...

اخ ضياء جزاك الله كل الخير على الكلام الجميل ده ....ماهى التعليقات الحلوة هى اللى بتدينى دفعة للامام
شكرا مرة تانيه على التعليق الجميل
دمت بود

Heba Gamal Emara يقول...

و انا مبسوطة جدا انها عجبت حضرتك وانا مكنتش متخيلة انها هدينى ردود الافعال الجميلة دى
وان شاء الله اكمل الجزء بعد ما اعرف اراء باقى الزوار

عمرو يقول...

أهلا هبة
شوفي يا بنتي.. أنا القصة دي أكل عيشي وبالتالي من مصلحتي إني أحطم الأجيال الجديدة اللي طالعة تكتب قصة.
يعني جاية تلعبي في المنطشقة بتاعتي وأسيببك؟ بس قبل ما أنتقدك نقد مفصل تقوليلي انتي الأول.. هاتقبلي كلامي ولا أسكت؟
:)

Heba Gamal Emara يقول...

مظبوط كلامك يا استاذ عمرو
فهناك نقاط اتفقنا فيها وهناك نقاط فيها اختلفنا
دمت بود
:):):):):):)::):):)

Heba Taher يقول...

في مجموعة على الفيس بوك اسمها
عودوا رجالا كي نعود نساءً
وأعتقد ان القصة دي بتدل على انعدام صفة الرجولة في الوقت الحالي
والفخ اللي بتقع فيه بنات كتيير على نيااااااتهمممم أويييي
على فكرة ياهوبا
انا لي واحدة صاحبتي مألفة ثلاث كتب عن مشاعر البنات وعن الرجولة اللي انعدمت وعن العنوسة
وهي فيها قصص حقيقية
لو عايز لينكها على الفيس بوك وتتواصلي معاها قوليلي
هي اسمها رحاب أبو العلا
وأسماء الكتب
مخنوفة
ومشاعر البنات
وكان في وخلص
هي صاحبتي اوي على فكرة
على العموم القصة مشوقة وانت على أحر من الجمر في انتظار الجزء القادم منها

Heba Gamal Emara يقول...

شكرا اوى يا مدام هبه
ربنا يخليكى
وطبعا يا ريت تبعتيلى اللينك
اكون ممنونتك
شكراااااااااااااااااااااااا

Heba Gamal Emara يقول...

حبيت اضيف على كلامى يا مدام هبه
ان مفيش واحدة بتقع فى الفخ ده_الزواج العرفى_
وبتبقى على نياتها
كل واحده بتقع فى الفخ بتبقى عارفه هى بتعمل وبتبقى عارفه ايه اللى مستنيها
بس بتكون شبة غايبه عن الوعى
واللى بتعمل كده لو افتكرت ان الولد اللى ضحك عليها ممكن يتخبط فى عقله ويتجوزها رسمى تبقى فعلا مش عايشة فى الدنيا
وربنا يسامح الناس كلها
اضفت الكلام ده لسبب ان الولد والبنت لما بيتجوزوا عرفى مش بيبقى الولد بس اللى غلطان ولكن العبء الاكبر يقع على البنت اللى وافقت تحط نفسها فى الوضع المهين ده ليها ولعائلتها ولكرامتها ..............
دمتى بود

جمال عمارة يقول...

بسم الله ما شاء الله..

دا إحنا بقى عندنا تعليقات كتير أهه..

علشان تبقى عارفة.. أنا مراقب كل اللي بيجوا هنا.. ولما اكتب مقالة جديدة.. لو حد منهم ما علقش عليها.. ها احط باسوورد على جهازك علشان ما تعرفيش تدخلي على مدونتك :)

ربنا يوسع عليكي يا بنتي.. :)

Heba Gamal Emara يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Heba Gamal Emara يقول...

ربنا يخليك ليا يا بابى
ده كله بس من رضاك عنى انت وامى
ربنا يخليك لينا يا بابى و
جزاك الله عنى وعن عائلتى كل الخير
اما بالنسبه للتعليقات
ف دى
مسأله نسبيه انا مليش دعوة بيها
:):):):):):):)):):):):):):):):):)

واحده من الناس*n* يقول...

القاصه الجديده هبه
لااعرف كيف اصدق انك لم تكتبى قصصا من قبل
قصتك بها الكثير من الكلمات التى توحى بانك قارئه جيده ولك مستقبل مبهر ككاتبة قصه
موضوع قصتك موضوع مكرر لكن عليكى ان تبتكرى اسلوبك الخاص فى الصياغه فتتميزى عمن خاضوا فى هذا الموضوع قبلك
وكلماتك تبشر باسلوب مميز وخاص

عليكى ايضا ابتكار موضوعات من وحى خيالك

لكن مبدئيا اسلوبك يبشر بموهبه عاليه

انتى مقبله على مرحلة كونك كاتبة مبتدئه وسينتظر منك الجميع الافضل دائما
وانا فى انتظار الجزء الثانى

ومبروك ياهبه على القصه دى
:)

Heba Gamal Emara يقول...

لا يا نور
كلمة قاصة دى كلمة كبيرة عليا اوى
انا لسة مبتدئة
بس ربنا يبشرك يا حبيبتى
وشكرا على التشجيع الجميل دة
طبعا هحاول انفذ نصيحتك
وادعيلى
:)