05‏/09‏/2009

اعترافات قارئة فنجان ...الجزء الثالث والأخير

عندها لم ادرى ماذا سوف افعل
ماذا يعنى كلامه ...
اذن فانا كنت متعة له لحين انتهاء فترة دراستة ....
هذا هو التفسير الوحيد ...
جلست ابكى بحرقة ....
ولكن اخذت الملم شتات نفسى
وفكرت فيما سوف يحدث لى
وكل ما هدانى اليه تفكيرى هو ان اترك له الشقة واذهب بعيدا حيث لا يعرفنى احد
اخذت ابحث عن مكان يكون سكنا لى فى نفس المنطقة وهى منطقه حدائق القبه
ووجدتها بعد طول عناء ومشقة
غرفة بجانب السلم....
وساعدتنى النقود التى اعطانى اياها فى ان ادفع ايجار الغرفة لمدة خمسة اشهر وشراء مستلزمات الغرفه الصغيرة وشراء بعض من الاكل لى ولابنى الوليد
ومرت بى الايام ولا ادرى لحين اوصلتنى وجلست مهمومة فقد قاربت نقودى على الانتهاء ولا استطيع ان اذهب الى امى فقد غبت عنها سنين وعندما ارجع اليها ارجع حامله طفل صغير وبدون زوج !!!!!
لا لا لا استطيع ابدا وماذا عن نظر من حولى من اهلى
وحينها استبعدت فكرة ذهابى الى امى واخى ...
ولكن رايت منام غريب
منام غير لى مجرى حياتى
رايت امرأه ترتدى فستان ابيض تحدثنى فى المنام وتقولى لى : من اليوم سوف تستطيعين قراءه الفناجين والاطلاع على ما فيها ولكن عليكى ان تاخذى حق الفنجان الواحد 2 من الجنيهات وعليكى ان تتصدقى بنصفهما وتاخذى النصف الاخر لك
استيقطت من نومى متفائلة جدا بما حدث
اخذت حمام الصباح وبداخلى سعاده غامرة بهذا الحلم
ارتديت فستان ابيض
جلست على باب الغرفه يتملكنى شئ من الرهبه وانا خائفه جدا من ان تكون اضغاث احلام
حينها وجدت سيدتين عليهما علامات الوقار
وقفتهما واستدعيتهما
نظرا الى باستغراب وقالا لى :فيه ايه ؟؟؟؟؟؟
وجدتنى اقف معهما واحكى لهما منامى وادعوهما الى غرفتى لكى اتاكدت من منامى
ولكن الى اين سيجلسان فغرفتى لا يوجد بها مكان لاحد
فقالى لى :انهما سوف يصعدان الى شقة الاستاذ (؟) وسوف نبعث اليك بعد قليل
وجلست انتظرهما وبعد قيل جاءت الى الخادمة تقول لى :اصعدى معى الى شقة الاستاذ (؟) الست هانم تريدك ..وهذا ماقالته لى ؟
وعندما صعت معها وجدت السيدتان يقولان لى :تفضلى
وجاءت الخادمة بفنجانين من القهوة وعندما انتهت السيدتان من شربها اعطتنى كل واحده فنجانها لكى اتولى بنفسى عملية القلب
وقلبت لكل واحدة فنجانها وبدات بالسيدة صاحبة المنزل
وحينما قلبت الفنجان اخذت انظر فيه واحاول استوضح العلامات التى بداخله وجدت صوت يشبه زقزقه العصافير داخلى اذنى وتقول لى :الست دى كانت متزوجة من ؟ وكانت متزوجة من 17 عاما ومطلقه منذ 5سنوات وعندها اطيان وعمارات تقدر بالملايين و عندها ابنان كلاهما بالجامعه و........
وحينما انتهيت من كلامى وجدتها تصرخ وتقول :يا خبر دى قالت الاسرار كلها ...دى دى قالت حاجات الجن الازرق ميعرفش عنها حاجه ؟؟!!!
وجدت السيدة الاخرى تطلب منى قراءة فنجنها على حده
قالت لى سيده المنزل :ادخلى اقرى لها فنجانها على انفراد فى غرفه الصالون
و دخلت غرفه الصالون واعطتنى فنجانها وعندما قلبته وجدت نفسى اقول :بركاتك يا سيدى يا شاذلى
وجدت نفس الصوت السابق وهو زقزقه العصافير وهى تقول لى قولى لها : انتى على علاقه بغير زوجك
وجدت السيده فى قمة الاندهاش وهى تقول لى :اخفضى صوتك قليلا ، ماذا ترين فى الفنجان ؟؟؟
قلت لها : هذا الرجل يغشك ويخدعك ولا يريدك ولكنه يريد مالك ونفوذك ،ابتعدى عنه وتقربى من الله ومن زوجك واعتنى باولادك .
قالت لى الله يبارك فيكى ووجدتها تفتح حقيبتها وطلعت منها رزمة من النقود واعطتنى اياها
ولكنى قلت لها :لا شكرا فانا لا اخذ فى الفنجان اكثر من 2 جنيه .
وتوالت على القصص والحكايات
ناس من كل شكل ولون
واستمررت على عهدى ان كل فنجان اخذ عليه 2 جنيه
واتصدق بنصفه
وكانت كل مرة اقلب فيها فنجان اجد نفسى قائلة :بركاتك يا سيدى يا شاذلى
وعرفت بعد ذلك ان الشيخ الشاذلى هو شيخ كبير من علماء المسلمين وتوفى منذ زمن بعيد وهو من اكتشف شجرة البن التى يصنع منها القهوة ..!!!!
انتهت القصة
اتمنى ان تنال اعجابكم

هناك 20 تعليقًا:

عمرو يقول...

أنا أول واحد يعلق أهو.. زي ما وعدتك, راجع تاني
:)

عمرو يقول...

أهلا مرة كمان
شوفي يا ستي
فيه حاجة في سردك مخلياه ممتع وجذاب لكن فيه شوية مشاكل منها
1. عدم منطقية الحدث خاصة في الجزء الأخير من القصة.
2. الاهتمام بذكر تفاصيل زائدة أحيانا, والقصة تعتمد على التكثيف.
3. انفصال هذه النهاية عن الموضوع الأساسي كلياً وجزئياً عن القصة الأصلية قصة الفتاة التي تزوجت عرفياً
كفاية كده عشان ما أتقلش عليكي
بس رغم كل شيء البداية مشجعة جداً
تحيتي

ponpona يقول...

وبعدين بقي في حركه الموديريشان دي
أهو أنا كده مش عارف أنا أول تعليق ولا لأ
عامة حصل خير .... أنا هاعتبر نفسي أول حد
وعلي هذا الأساس أنا هاحتفل .... هييههههه

هبه
بصي بقي يابسبوسه

هي بدايتك .. وهي جيده
والبدايات الجيده تتحول الي أشياء رائعه ف أكثر الأحيان
والكتابه غوايه .. فسيري معها كيفما تريد

بدايه القصه ذات نفسها شدتني جدا
حست ان أنا ماقداميش أوبشن تاني الا ان أنا أكمل

في جمل كتير أوي عجبتني :

"كل ما وجدته هو جواب ....فقط جواب"

"وجدتني ارفع صوتي عاليا بنغمة موسيقيه
اعتدنا فعلها فى المناسبات الرائعة حتى
يعرف كل الساكنين فى العمارة انني زوجته وهو زوجي "

اسلوبك هادي وبسيط فقط يحتاج أن يكون مميزا
يعني كان في وصف كتير ف القصه بس أنا ماحستش بملل ولا حاجه
الحاجه الوحيده اللي أنا شايفاها انه انتي
تدوري علي طريقتك انتي ف السرد
وأن تكون لك مفرداتك الخاصه
مش قصدي يعني تكتبي كلام غريب
لكن قصدي بيقي الكلام بتاعك انتي و مميز ليكي
لو قرأته أعرف ان دا انتي علي طول حتي ولو من غير امضاء
ودا حاجه بتيجي مع الكتابه الكتير

فقط أنا ليا ملاحظتين ممكن أقولهم ؟ ... ماشي ميرسي
أقول بقي:
1 : أنا تقريبا لحد قرب نهايه القصه ماكنتش عارفه مين قارئه الفنجان دي
وبعدين اذ فجاءه لقيت في انحراف تام في مجريات القصه بالظبط من أول "ولكن رايت منام غريب غير لى مجرى حياتى "

أعتقد أنه من أول هنا كان ممكن تبدأ قصه تانيه تماما وتكون الأشاره للي فات علي هيئة فلاش باكات
لأن أنا حسيت كده أن كل اللي فات كان كلام
لا يشير الي ماسوف تصبح عليه أو لماذا

2 : في حاجات أنا ماقدرتش أفهمها يعني مثلا ازاي تعجب وتحب وتفكر وتقتنع وتقرر
في فتره قصيره أوي كده
وازاي "مرت الايام والاسابيع والاشهر والسنين وانا اعيش معه فى قمة السعادة"
ازاي طول الفتره دي ماكتشفتش انه بيضحك عليها وكان فين أهلها كل دا وهي اختفت م البيت كده مره واحده


هبه
أنا عارفه ان أنا رغيت كتييير وممكن أكون
عكيت الدنيا بس أنا فعلا مبسوطه بيكي وبمحاولتك
واحب اقراللك علي طول ودايما دايما تبقي أحسن

هبه
هذا رأيي ... يحتمل جدا ألا يكون صائبا تماما
لكن دا فعلا اللي أنا حسيته وف النهايه الأمر اليكي

:)

محمد بحر يقول...

تصفيق حار

القصه فيها الكثير من المتعه والتشويق
أعتقد أنها بداية جيده جدا لكى هبه

وشكرا على معلومة شجرة البن والشيخ ابو الحسن الشاذلى (بالمناسبه اكتشفها وهو فى رحلته الى اليمن )

أعتقد انكى وضعتى قدمك على اول سلم الكتابه
أنا مش ناقد متخصص لكن أعتقد انه هناك بعض الاخطاء فى الصياغه اتمنى منك الانتباه لها والتطوير دائما فى اسلوبك

اتمنى لك التوفيق

Heba Gamal Emara يقول...

اهلا اهلا
نورت المدونة بتعليق حضرتك
مستنياك
:)

Heba Gamal Emara يقول...

ربنا يخليك
ده وسام على صدرى من كاتب كبير زى حضرتك
هى فى البدايه منذ ان تركها صارت تتذكر احداث وقعت معها
ثم اراد الله ان ينقذها فاعطاها هذه الهبه
وهى موهبه قراءه الفناجين
ومفيش تتقيل ولا حاجه
منور المدونة
دمت بود

Heba Gamal Emara يقول...

لا يا بنبونة
انا مبسوطة جدا جدا من التعليق
ومبسوطة من التعليق بتاعك
بصى
بصى انا زى ما قلت للاستاذ عمرو
هى كانت مظلومة كتير ولكن ربنا انعم عليها بنعمة قراءة الفناجين
بعد كده بالنسبه لسرعه اختيارها
فانا زى ما قلت كانت فى حاله من اللاوعى
هى اعجبت بكلامة وبشياكتة و....
فبالتالى مكانش عندها اى تصرف تانى
اما بالنسبه لاخر جزء فهى كانت مجرد استمتاع له لحين انتهاء فترة الدراسة والكلام ده كان موجود فى اخر جزء
وانتى رايك سليم
وانا مبسوطة جدا من تحليلك للقصه
ممنونتك
منورة المدونة

Heba Gamal Emara يقول...

شكرا جدا ليك يا استاذ محمد
ربنا يخليك
ده كلام مشجع جدا
وكل التعليقات اللى فاتت كانت فعلا هى احسن جايزة تقديرا لجهودى
ممنونتك
شكرا مرة تانيه
منور المدونة

Heba Taher يقول...

إزيك يا هبهوبة
موضوع المنام اللي جه ده غير مجرى القصة تماما وخلانا بالفعل نعرف ليه سمتيها قارئة الفنجان
انا كنت فاكره انك هنقولي ان فيه قارئة فنجان اتنبئت لها إن هيحصل لها كده
مش هي اللي هبتبقى في الاخر قارئة فنجان
انت هنا مشيتي بمبدأ
يقطع من هنا ويوصل من هنا
فربنا عشان ما يذلهاش لحد إداها الموهبة دي
حكاية منطقية
بس ياريت كانن تتحكي فلاش باك زي ما بدأتي بس كنت تبدأي بإنها بتقرا الفنجان وبعدين تقول بقى ايه اللي حصل
مش كنتي تبدأي يعني بإنه سابها
على العموم أسلوبك حلو أوي ومشوق
تابعي التقدم وسنتابع الدعم
ومعلش اتأخرت في التعليق
سلام يا قمر

واحده من الناس*n* يقول...

هبه
اوعى تزعلى من كلامى
بس انتى بتقولى البطله مظلومه وهى لامظلومه ولاحاجه لان زى مانتى نفسك قلتى ف تعليقك على الجزء التانى قلتى البنت بتكون عليها نص الغلط بس هى مش بتفكر
هى هنا ربنا بيكرمها على ايه
ويكافئها ليه؟
ثم معلش كذب المنجمون ولو صدقموا يعنى مكنش المفروض تجيبلها شغلانه حرام وتقولى ربنا اكرمها
كمان عايزاها تتصدق بنص السعر اللى هتشوف بيه الفنجان ازاى لما الفلوس كلها حرام
وانا مع استاذ عمرو ان الجزء الاخير كان غير منطقى خاصة الصوت اللى كان ف ودانها بيفشيلها اسرار الناس اللى بتقرالهم الفنجان
حسستينى انها ولى من اولياء الله الصالحين وده كأنك بتقولى ان الجواز العرفى هو ظلم للبنت وف نفس الوقت ربنا هيكرمها من وسع
طبعا ده غلط من وجهة نظرى
لكن قصتك كانت ممكن تبقا قصه تانيه خالص لو عايزه تخلى فيها قراية الفنجان
يعنى تجيبى قارئة فنجان تقرالها الفنجان وتقولها حاجات يتحقق جزء منها والباقى يحصل عكسه
انتى اسلوبك يدل على ثقافه وتفكير واعى
وقدره على الكتابه تفوق عمرك
ولك شخصيه واضحه مع كتابتك فمتزعليش لو تعليقى مش عاجبك
طبعا الجزء ده بس نهايته مش متوقعه بس مخدمتش النص
لكن القصه بس محتاجه تعديل ف النهايه عشان تناسب قصتك

ومستنيه كتابات تانيه اجمل واحلى
:)

Heba Gamal Emara يقول...

ربنا يخليكى يا مدام هبه
كتر خيرك
تحليلك للقصه عجبنى
وانا مبسوطة ان القصه عجبتك
ممنونتك
جزاك الله كل الخير

Heba Gamal Emara يقول...

بصى يا نور
طبعا انا مش هزعل منك ابدا
بس انا شايفه ان وجهه نظرى هى اللى صح
انا حاولت ادخل مبدأى
يقطع من هنا ويوصل من هنا
وخدى بالك دى قصه
يعنى حكايه
يعنى ملهاش اساس من الواقع
وبعدين الهبه اللى جات لها دى من عند ربنا
يعنى حاولى تصدقى القصه
وبعدين يعنى مش لازم تبقى حاميه عليااول كده من اول قصة
اما بالنسبه للتعليق اللى انا كتبته فى القصه الاولى
فهى دى الحقيقه
وكل كلمة فيها هى حقيقه
بس زى ما قلت لك دى قصه !!!!
ممنونتك يا نور
منورة المدونة
:)

ضياء فارس يقول...

الصراحة القصه حلوة ومشوقه بس النهاية انا بتفق مع كلام الأستاذ عمرو والاخت ponpona وما اقدر ازيد على كلامهم ,,, كان ممكن تكون النهاية أفضل من كده ,,,

وأيضاً أتفق مع كلام الاخت "واحده من الناس"
قراءه الفنجان ليست نعمه وليست هبه من الله ,,, لانها حرام شرعاً و هي مش أكثر من عملية نصب على الناس ,,,

طبعاً حضرتك ممكن تقولي انها قصه وممكن أي شي يصير بالقصه ,,, بس أنا شايف انه قصتك من النوع الواقعي وبتتكلم عن ظاهرة بعاني منها المجتمع يعني كان من الأفضل انها تكون واقعيه في كل شيء ,,,

سامحيني اخت هبه لو زودتها بكلامي ,,, ولا تاخدي ببالك انا شايفها بداية رائعة الك واسلوبك راقي في الكتابة وحتى انه نهايته القصه كان اسلوبك ممتاز في عرضها واختيار الكلمات فقط احداث النهاية هي التي كان ممكن تكون افضل من كده ,,,
وان شاء الله مع الاستمرار رح يكون أحسن من هيك بكتير و تسلم ايديكي اخت هبه على القصه الجميلة و في انتظار المزيد من كتاباتك ,,,
والله يوفقك

Heba Gamal Emara يقول...

ابدا يا استاذ ضياء
مفيش اى حاجه
انا مبسوطة جدا من تحليلكم للقصه ومبسوطة اكتر من نقدهم ليها
انا كده بتعلم من اخطائى واحاول مكررهاش
بس حضرتك ليه اتاخرت المرة دى فى التعليق
ممنونتك يا استاذ ضياء
كتر خيرك

ضياء فارس يقول...

في الحقيقه وعشان اكون صادق معك انا يمكن اكون أول واحد قرأ المقال ,,, لكن قررت تأجيل التعليق حتى أرى ردود باقي الأخوان ,,, لأنه ما شاء الله العديد منهم يمتلك خبره كبيرة ,,, و أيضاً خفت أن يكون نقدي جارح الك لاني لست متأكد من أني أجيد النقد البناء ,,, فانتظرت حتى قرأت ردودك و وجدت انك ما شاء الله عليكي عندك القدرة على تقبل النقد فقررت حينها انه الوقت المناسب لطرح تعليقي :)

شيء اخر انا مش استاذ ولا حاجه بالعكس في وجود والدك الاستاذ جمال عماره و الاستاذ عمرو و و والخ ,,, في وجود هؤلاء في مدونتك انا لا اتعدى شيء صغير لا يستحق أن يذكر ,,,

بالتوفيق اخت هبه ودمتي بخير

Heba Gamal Emara يقول...

لا لا
حضرتك ماشى بمبدأ من تواضع لله رفع
وربنا يخليك
بس ما هو لازم اتقبل النقد
لان انا يعنى مش كاتبه ومش قاصه
هى بس مجرد خواطر
انا حبيت اصيغها فى شكل قصة
فكان طبيعى جدا انى اقع فى الغلط
بس الحمد لله ان حواليا ناس بيشجعونى وناس بينقدونى نقد بناء
وربنا يبعدنى عمن ينقد النقد الهادم
بس يعنى
ان شاء الله
هحاول ابعد عن الاخطاء اللى انا وقعت فيها فى كتابتى للقصة
ممنونتك يا .....
طيب انا مش عارفه اقوللك ايه ...ماهو حضرتك مش عايزنى اقول استاذ ف ..اقول ايه ؟؟؟؟
:):):):):):):):):):):)

ضياء فارس يقول...

قوليلي "أخ ضياء" :)

وشكرا على ذوقك اختي ,,, دائماً أخطاء الأنسان بتزيد من خبرته و بتجعله يحسّن نفسه باستمرار لحد ما يصل للتميز وانا بتوقع الك مستقبل مبهر وهادا شي مش غريب مادامك بنت الأستاذ جمال بس انتي شدي حيلك واعملي اللي عليكي و كرري المحاوله و توكلي على الله :)

بالتوفيق اختي

Heba Gamal Emara يقول...

حاضر يا أخ ضياء
ربنا يخليك والله
وهو دة اللى انا فعلا بعمل عليه
انا بدات البدايه فى وسط من احبهم
ووجدت التشجيع والدعم والنقد البناء
كتر الله خيرك
ممنونتك

جمال عمارة يقول...

بيبي..

النهاردة..

من غير تأخير..

ومن غير كلام..

عايز كل اللي عندك في المدونة دول يكونوا عندي في مدونتي.. ويكتبوا لي تعليقات طويلة كده.. وإلا مش ها يحصل كويس.. :) :)

يا رب أشوفك أشهر كاتبة في العالم العربي يا بيبي.. :) :)

Heba Gamal Emara يقول...

يا حبيبى يا بابى والله اسمك بس منورلى المدونة كلها
طبعا انا مش هقدر اقول للناس اللى بيكتبولى انهم يسيبوا مدونتى ويجولك يا حبيبى الا لما اللى عندك كلهم يجولى :)